الرئيسية | اتصل بنا

فيديو اوليه

تاريخ الخبر : 21-10-2019 0:39
اخر تحديث : 21-10-2019 0:44
  
ترجمة : محمود عفيفي
المصدر : مترو
مشادة بين تشامبرلين وجماهير مانشستر يونايتد

مشادة بين تشامبرلين وجماهير مانشستر يونايتد

دخل أوكسليد تشامبرلين، لاعب خط وسط فريق ليفربول، في شجار مع جماهير مانشستر يونايتد، بحسب ما أوضحته تقارير صحفية إنجليزية.

وحسم التعادل الإيجابي مواجهة ليفربول ومانشستر يونايتد بهدف مقابل هدف، في إطار مباريات الجولة التاسعة من عمر البريميرليج، على ملعب أولد ترافورد.

وبحسب صحيفة ‘‘مترو‘‘ الإنجليزية، فإن تشامبرلين دخل في مشاجرة صغيرة مع جماهير مان يونايتد، بعد نهاية المباراة.

وتابعت الصحيفة الإنجليزية أن لاعب ليفربول رد على إساة بعض مشجعي مان يونايتد، أثناء خروجه من الملعب بعد نهاية اللقاء، حيث أبعد يديه عن المشجع الذي كان يصور هذه اللقطة.

ووصل الريدز إلى 25 نقطة في صدارة جدول ترتيب البريميرليج، بينما يرتفع رصيد الشياطين الحمر إلى 10 نقاط في المرتبة الـ 13.

ومن جانبه قال يورجن كلوب المدير الفني للريدز: ‘‘كنّا جيدون بما فيه الكفاية للحصول على نقطة في اللقاء‘‘.

وأضاف: ‘‘أهدينا اليونايتد الفرصة للعب بالطريقة التي أرادوها بـ5 لاعبين في الخلف، عملوا بجد طوال اللقاء، تحركاتنا لم تكن جيدة، كنّا نشعر وأننا تحت الضغط عندما لم نقم بالتحرك خلال بعض الفرص‘‘.

وتابع: ‘‘أعتقد في الهدف الأول الذي استقبلناه أن الجميع يتفقون بأن هناك خطأ ولكن مع تقنية الفيديو لم يظهر ذلك، لم نهزم في اللقاء ولكن كان خطأ واضح، كان هنالك تلاحم مع أوريجي واللاعب سقط على أرضية الميدان، أليس ذلك خطأ واضح؟ هذا ما يجب أن يكون عليه الأمر‘‘.

وواصل: ‘‘ثم تم إلغاء هدف لنا، لم أشاهد هذه اللقطة مجددًا ولكن ربما هي لمسة يد وكل شيء يبدو وأنه ضدنا، قمنا بتغيير الخطة قليلًا ومن ثم سجلنا هدف عندما كنّا مستحوذين على اللقاء‘‘.

واشتكى كلوب من أسلوب مانشستر يونايتد الدفاعي، حيث اختتم حديثه قائلًا: ‘‘لعبنا أمام جدار اليوم، منذ وصولي لإنجلترا واليونايتد يلعبون أمامنا بهذه الطريقة، كان بإمكاننا تقديم الأفضل وسنكون أفضل في المستقبل، فريق واحد كان عليه الدفاع والآخر كان يحاول لعب كرة القدم، لا نشعر وكأننا حققنا شيء اليوم ولكنها نقطة‘‘.

Follow OleehSport on Twitter
التعليقات(0)
اضف تعليق
يقول الله عز وجل:
{إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد} [ق:17-18].
في هذه الآية تذكير للمؤمنين برقابة الله عز وجل التي لا تتركه لحظة من اللحظات، ولا تغفل عنه في حال من
الأحوال، حتى فيما يصدر عنه من أقوال، وما يخرج من فمه من كلمات؛ كل قول محسوب له أو عليه، وكل
كلمة مرصودة في سجل أعماله .
نرجوا الالتزام بعدم كتابة ما يسئء لدين او عرق او شخص أو كيان وتذكر ان الدين المعاملة
إضافة تعليق
الاسم  :  
البريد الإلكتروني:
عنوان التعليق :
النص :   
الحروف المتبقية
Visual verification