الرئيسية | اتصل بنا

فيديو اوليه

تاريخ الخبر : 09-04-2020 1:12
اخر تحديث : 09-04-2020 1:12
  
ترجمة : محمد ابراهيم
المصدر : ميرور
فرديناند يكشف كواليس رفض الانتقال إلى برشلونة

فرديناند يكشف كواليس رفض الانتقال إلى برشلونة

كشف ريو فرديناند أسطورة دفاع مانشستر يونايتد الإنجليزي أنه رفض مرة واحدة خطوة الانضمام إلى برشلونة في عام 2008 خلال فترة وجوده مع الشياطين الحمر.

ولعب المدافع الإنجليزي السابق فرديناند على مستوى النخبة في عالم كرة القدم، بما في ذلك 12 عامًا في أولد ترافورد.

ولعب فرديناند دورًا رئيسيًا في تتويج مانشستر يونايتد بالميدالية الذهبية في دوري أبطال أوروبا، حيث قاد الشياطين الحمر للفوز في المباراة النهائية ضد تشيلسي في عام 2008.

وقد نجح مانشستر يونايتد في إقصاء برشلونة من الدور قبل النهائي بعد الفوز عليه 1-0 في مباراة الإياب في أولد ترافورد بعد التعادل 0-0 في كامب نو، قبل أن يصعد اليونايتد للمباراة النهائية ويتغلب على تشيلسي بضربات الترجيح. 

وقال ريو فرديناند في تصريحاته التي نقلتها صحيفة ‘‘ميرور‘‘ الإنجليزية: ‘‘كنت قريبًا من الانتقال لبرشلونة عام 2008، كانت هناك مناقشات مع وكيل أعمالي‘‘.

وأضاف: ‘‘بعد المباراة في برشلونة التي انتهت 0-0 في النفق المؤدي لغرفة خلع الملابس، تحدثت مع ريكارد، وأخبرته إنه إذا أرادني عليه الإفصاح عن ذلك للعلن نوعًا ما‘‘.

وتابع: ‘‘لطالما قلت أنني أرغب في اللعب في الخارج ولكن الشيء الوحيد الذي من شأنه أن يوقفني هو أنني كنت أفوز وأتوج بالبطولات في الوطن، لقد كنت محظوظًا لأنني وجدت ناديًا رائعًا مثل مانشستر يونايتد، كان من المستحيل بالنسبة لي أن أغادر‘‘.

ورغم خسارة فرديناند نهائي دوري الأبطال مرتين مع مانشستر يونايتد على يد برشلونة في كلتا المناسبتين، إلا إنه لم يندم على البقاء مع يونايتد، الذي فاز به بثلاثة ألقاب أخرى في البريميرليج قبل مغادرته في عام 2013.

وواصل: ‘‘كانت هناك دعوات للذهاب إلى أندية مختلفة، عندما كان ذلك على الطاولة، كانت تلك الأندية تمر بمرحلة انتقالية ولم يكن من المنطقي أن تذهب إلى مكان قد يستغرق سنتين أو ثلاث سنوات للفوز بالألقاب‘‘.

واختتم: ‘‘لقد هزمنا برشلونة في عام 2008 وأصبحنا أبطال أوروبا، قلت لنفسي لماذا أترك مانشستر للذهاب إلى فريق آخر؟، في تلك المرحلة، كان تشافي وإنييستا وميسي في العشرين من عمرهم فقط، لقد بدأوا للتو في الظهور، لم يكونوا اللاعبين الذين كانوا بعد ثلاث أو أربع سنوات. كان المشهد مختلفًا جدًا في ذلك الوقت ولكن يا له من نادٍ‘‘.

Follow OleehSport on Twitter
التعليقات(0)
اضف تعليق
يقول الله عز وجل:
{إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد} [ق:17-18].
في هذه الآية تذكير للمؤمنين برقابة الله عز وجل التي لا تتركه لحظة من اللحظات، ولا تغفل عنه في حال من
الأحوال، حتى فيما يصدر عنه من أقوال، وما يخرج من فمه من كلمات؛ كل قول محسوب له أو عليه، وكل
كلمة مرصودة في سجل أعماله .
نرجوا الالتزام بعدم كتابة ما يسئء لدين او عرق او شخص أو كيان وتذكر ان الدين المعاملة
إضافة تعليق
الاسم  :  
البريد الإلكتروني:
عنوان التعليق :
النص :   
الحروف المتبقية
Visual verification