الرئيسية | اتصل بنا

فيديو اوليه

تاريخ الخبر : 03-07-2020 15:21
اخر تحديث : 03-07-2020 15:41
  
ترجمة : محمود حسن
المصدر : سكاي سبورت
ليفربول يحث مشجعيه مجددًا على البقاء في المنزل

ليفربول يحث مشجعيه مجددًا على البقاء في المنزل

حث الرئيس التنفيذي لنادي ليفربول، بيتر مور، المشجعين على البقاء في المنزل وتجنب التجمعات الجماهيرية في المدينة حتى يصبح ذلك آمنًا بالنسبة لهم.

احتفل الآلاف من الجماهير يوم الجمعة الماضي، بعد أن انتزع الريدز لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، على الرغم من القيود المفروضة على التجمعات الجماهيرية بسبب جائحة كورونا.

وامتثل أحد المراهقين أمام المحكمة يوم الاثنين الماضي، متهما بالتسبب في خسائر قدرت بـ 10،000 جنيه استرليني بسبب إلقاء الألعاب النارية على إحدى المباني العامة خلال احتفالات ليلة الجمعة.

وسبق أن حث يورغن كلوب مدرب الفريق مشجعي ليفربول على ’’فعل ما هو صحيح’’ بعد أن فاز النادي بأول لقب له في الدوري منذ 30 عامًا، وقال مور: ’’نحن سعداء بفوزنا بهذا اللقب، ولكن كما قال المدرب ، سنجتمع معا للاحتفال بشكل صحيح، فقط عندما يكون ذلك آمنا’’.

أضاف: ’’رسالة النادي للجميع هي الاستمتاع بمشاهدة الفريق على شاشة التلفزيون والاستمتاع بالاحتفال في المنزل’’.

وانضم إلى مور نائب عمدة ليفربول، المستشار ويندي سيمون ، ومدير مجلس مدينة ليفربول للصحة العامة مات أشتون ، ورئيس شرطة شرطة ميرسيسايد أندي كوك وجو بلوت ، رئيس اتحاد مشجعي ليفربول.

وقال كونستابل كوك: ’’نحن لا نريد أن نواجه مشكلة الصحة العامة المتمثلة في التجمعات الجماهيرية في جميع أنحاء المدينة، لا نريد أن نعرض الأشخاص الأكثر تعرضًا للخطر في مجتمعنا لأننا نعتقد أن هذا هو الوقت المناسب للاحتفال - إنه ليس!’’.

وواصل: ’’حان وقت الاحتفال بعد زوال هذا الوباء وسيكون هناك متسع من الوقت لذلك’’.

فيما قال بلوت: ’’ما زلنا في حالة جائحة، إنه أمر سريالي بعض الشيء مشاهدة المباراة الآن بدون مشجعين وليس هنا في أنفيلد، يبدو الأمر مزعجًا من بعض النواحي ولكن هذا ما نحن فيه، فلنستخدم هذا الظرف الفريد للاحتفال بطريقة مختلفة’’

واستطرد: ’’علينا أن نحمي مجتمعنا، وعلينا أن نحمي أنفسنا، ما لا نريد أن نراه هو وضع مشابه لمدينة ليستر، أو ارتفاع آخر، وإفساد ما حدث بالفعل في الأسابيع الأخيرة’’.

Follow OleehSport on Twitter
التعليقات(0)
اضف تعليق
يقول الله عز وجل:
{إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد} [ق:17-18].
في هذه الآية تذكير للمؤمنين برقابة الله عز وجل التي لا تتركه لحظة من اللحظات، ولا تغفل عنه في حال من
الأحوال، حتى فيما يصدر عنه من أقوال، وما يخرج من فمه من كلمات؛ كل قول محسوب له أو عليه، وكل
كلمة مرصودة في سجل أعماله .
نرجوا الالتزام بعدم كتابة ما يسئء لدين او عرق او شخص أو كيان وتذكر ان الدين المعاملة
إضافة تعليق
الاسم  :  
البريد الإلكتروني:
عنوان التعليق :
النص :   
الحروف المتبقية
Visual verification