الرئيسية | اتصل بنا

فيديو اوليه

تاريخ الخبر : 04-07-2020 12:13
اخر تحديث : 04-07-2020 12:18
  
ترجمة : محمود حسن
المصدر : goal
يورك يشن هجومًا لاذعًا على روي كين بسبب دي خيا

يورك يشن هجومًا لاذعًا على روي كين بسبب دي خيا

انتقد مهاجم مانشستر يونايتد السابق، دوايت يورك، الموقف العدواني لزميله السابق روي كين فيما يتعلق بتحليله ضد حارس مرمى الفريق الحالي الاسباني دافيد دي خيا.

وتصدر لاعب الوسط الأيرلندي السابق عناوين الأخبار مؤخرًا حيث أشار إلى أنه دي خيا حارس ’’مبالغ فيه’’ بعد خطأ كلف فريقه هدفًا ضد توتنهام.

يورك، الذي لعب للشياطين الحمر بين عامي 1998 و 2002، وكان أحد النجوم الفائزين بالثلاثية التاريخية عام 1999 ، اقترح أن مثل هذا الموقف هو السبب في فشل كين في أن يكون مدير فني.

وقال يورك: ’’لعبت معه ولعبت تحت إدارته كمدرب، أعرف كيف يبدو كفرد، عليك فقط أن تأخذه على ذقنك عندما يتعلق الأمر به، يقول ما يحب أن يقول، بعض الناس يهتمون بحديثه، والبعض لا يفعل ذلك’’.

أضاف في تصريحات نشرها موقع ’’جول العالمي’’: ’’إن كلماته القاسية، أحيانًا ما تكون مبررة في بعض الأحيان، ولكن ربما الطريقة التي يلقي بها هي كيف سيتقبل الناس هذا الكلام’’.

وتابع: ’’كلنا نرتكب الأخطاء، لم يكن مثاليًا عندما لعب، ارتكب أخطاء عديدة، عليه أن يخفف من حدة ذلك قليلاً، ربما كانت إحدى العيوب التي أدركتها في مسيرته الإدارية هي أن الطريقة التي قدم بها أسلوبه تجاه اللاعبين يمكن أن تكون مسيئة للغاية’’.

وأكمل: ’’على الرغم من أنهم كانوا بحاجة إلى الضغط، إلا أن هناك طريقة لكيفية القيام بذلك’’.

وواصل: ’’لقد نظرت إلى كين في الماضي وأحيانًا تكون الطريقة التي يقول بها شيئًا لا يستهين به الناس ويزعجهم، دي خيا يعرف أنه كان خطأ فادحًا ضد توتنهام، ولكن كلاعب سابق، يجب أن تكون حذراً’’.

واستطرد: ’’في نهاية المطاف، ارتكبت أخطاء مماثلة مع كين، يمكنك الضحك فقط عندما تعرف هذه الأشياء، لكنني أخشى أن أفكر إذا قال هذا النوع من الأشياء، كيف سيكون رد فعل اللاعبين اليوم’’.

وأشار: ’’إن عقلية المدارس القديمة، بريان كلوف، ورون أتكينسون، وربما حتى السير أليكس فيرغسون في مرحلة ما، تحصل على هذه الأنواع من الضحك، يمكن للاعبين رؤية ذلك’’.

أتم: ’’لكن في العصر الحديث، تغيرت الأمور، إنها الطريقة التي تتعامل بها وهو أمر مهم وهذه إحدى مشاكل كين، لا يعرف كيف يحلها، لقد كان على حق بشأن خطأ دي خيا، لكن مبالغته في الهجوم جعلته حديث الناس’’.

Follow OleehSport on Twitter
التعليقات(0)
اضف تعليق
يقول الله عز وجل:
{إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد} [ق:17-18].
في هذه الآية تذكير للمؤمنين برقابة الله عز وجل التي لا تتركه لحظة من اللحظات، ولا تغفل عنه في حال من
الأحوال، حتى فيما يصدر عنه من أقوال، وما يخرج من فمه من كلمات؛ كل قول محسوب له أو عليه، وكل
كلمة مرصودة في سجل أعماله .
نرجوا الالتزام بعدم كتابة ما يسئء لدين او عرق او شخص أو كيان وتذكر ان الدين المعاملة
إضافة تعليق
الاسم  :  
البريد الإلكتروني:
عنوان التعليق :
النص :   
الحروف المتبقية
Visual verification