الرئيسية | اتصل بنا

فيديو اوليه

تاريخ الخبر : 05-07-2020 20:01
اخر تحديث : 05-07-2020 20:05
  
ترجمة : محمد الزهري
المصدر : سكاي سبورت
لاعب توتنهام السابق ينتقد جريليش

لاعب توتنهام السابق ينتقد جريليش يعتقد جرايم سونيس، لاعب نادي توتنهام هوتسبير السابق، أن قائد أستون فيلا، جاك جريليش، لا يستحق كل هذا المديح الذي يتلقاه.


ويعد جريليش أحد أفضل اللاعبين في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، وقد ساهم مردوده الرائع إلى توجيه نادي مانشستر يونايتد الأنظار إليه من أجل ضمه إلى ملعب أولد ترافورد هذا الصيف.

وسجل جريليش مع أستون فيلا هذا الموسم سبعة أهداف وقدم ست تمريرات حاسمة خلال مشاركاته بالدوري الإنجليزي الممتاز، إضافة إلى مساعدة فريقه على الوصول إلى نهائي كأس كاراباو قبل الهزيمة أمام مانشستر سيتي.

وقال سونيس في تصريحات لشبكة سكاي سبورتس الإنجليزية: عندما كنت ألعب لم أكن أرغب في أن أكون اللاعب الأكثر عرقلة بالدوري الإنجليزي الممتاز، هذا يعني أنني أمسك الكرة لفترة طويلة.

وأوضح: هذا يعني أنني لا أرى الصورة في وقت مبكر بما يكفي ، وأخذ الكثير من اللمسات عندما لا أحتاج إلى ذلك، ليس هناك شك في قدرات جريليش لكنه لم يقنعني بعد.

وفي سياق متصل، أكد إميل هيسكي، لاعب نادي ليفربول السابق، أن جريليش سيكون قادرًا على الظهور بشكل أفضل، إذا لعب مع فريق من مستوى أعلى.

وقال هيسكي: ليس هناك الكثير من الحركة من قبل زملاؤه التي تسمح له بالقيام بتمرير كرة أو كرتين خلال المباراة، وهذا هو أسلوبه وهو يحب المراوغة.

ورد سونيس: ندما كنت أتدرب في ليفربول ، قيل لي إنني أضع عقلي من أجل تمرير الكرة للمهاجم ، مع حركة جسدي ، الطريقة التي أخرج بها الكرة من قدمي ، أجعلهم يركضون إلى حيث سأذهب إلى ركل الكرة.

وأوضح: أعتقد أن أي شخص يتم التعامل معه كثيرًا ويحصل على العديد من الأخطاء لا يرى الصورة بسرعة كافية.

وواصل: هل كنت أود أن ألعب ضده؟ كنت أحب أن ألعب ضده ، لأنه سمح لي بالوصول إليه ، يسمح لي بالتمارين البدنية معه.

وأتم: هل أريد أن ألعب ضد بول سكولز؟ إنه سريع للغاية ، تشافي ، إنييستا ، تلك النوعية من اللاعبين، أريد أن ألعب ضد أناس مثل جريليش، لأنني أعرف أنه سيسمح لي بالعبث به .


Follow OleehSport on Twitter
التعليقات(0)
اضف تعليق
يقول الله عز وجل:
{إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد} [ق:17-18].
في هذه الآية تذكير للمؤمنين برقابة الله عز وجل التي لا تتركه لحظة من اللحظات، ولا تغفل عنه في حال من
الأحوال، حتى فيما يصدر عنه من أقوال، وما يخرج من فمه من كلمات؛ كل قول محسوب له أو عليه، وكل
كلمة مرصودة في سجل أعماله .
نرجوا الالتزام بعدم كتابة ما يسئء لدين او عرق او شخص أو كيان وتذكر ان الدين المعاملة
إضافة تعليق
الاسم  :  
البريد الإلكتروني:
عنوان التعليق :
النص :   
الحروف المتبقية
Visual verification