الرئيسية | اتصل بنا

فيديو اوليه

تاريخ الخبر : 06-07-2020 12:05
اخر تحديث : 06-07-2020 12:15
  
ترجمة : مصطفى حسن
المصدر : الماركا
صحيفة إسبانية تؤكد الميزة الكبرى لزيدان

صحيفة إسبانية تؤكد الميزة الكبرى لزيدان

أبرز الصحافي بصحيفة ‘‘ماركا‘‘ الإسبانية، كارلوس كاريبيو، الاختلاف بين المباريات الإحدى عشر لزيدان مقارنة بآخر 11 مباراة في الموسم الماضي.

في 16 مارس 2019 ، قبل عام واحد من إعلان حالة الإنذار عن وباء فيروس كورونا، قاد زيدان المباراة الأولى في عودته غير المتوقعة إلى مقعد فريق ريال مدريد الذي كان في ذلك الوقت أيضًا في حالة إنذار.

لقد فعل ذلك دون أن يقتنع لأنه يعرف جيدًا أن تولي هذا الفريق بدون أهداف كان أمرًا صعبًا،  فضّل الانتظار حتى يونيو ولكن في النادي أوضحوا أنهم لا ينتظرون: إما الآن أو جوزيه مورينيو، أو الآن أو لا شيء.

مع كتلة معنوية لعب حتى نهاية مباريات الدوري، 11 مباراة كان بها التوازن سيئًا كما كان متوقعًا، خمسة انتصارات وتعادلين وأربع هزائم.

الثورة التي كان يعتبرها في الصيف أمرًا مفروغًا منه داخل وخارج النادي عندما وصل زيدان، اختفت وقال زيدان إن كل ما يملكه من لاعبين كافي، وانتهى الامر بإستمرار نفس اللاعبين الذين قدموا 11 مباراة كارثية بعد عودة زيدان.

أكثر من شخص لم يفهم ذلك، ولم يفهموا أن النادي قام بأكبر استثمار في الانتقالات في تاريخه (305 مليون يورو) وكانت تشكيلات الأيام الأولى مشابهة جدًا لتلك التي كانت في الموسم السابق، لكن زيدان يثق في نفسه.

بعد عام من ذلك، واجه ريال مدريد آخر 11 مباراة في هذا الدوري مرة أخرى مع نفس اللاعبين عمليًا ولكن بعقلية وثقة متجددة، انتهت سبع مباريات منها بالانتصار، مع تسجيل 13 هدفا و تلقي هدفين.

ريال مدريد سيفوز بالدوري وسيكون دوري راموس وكريم بنزيمة وتيبو كورتوا وكاسيميرو وتوني كروس  وفيدي فالفيردي ورافاييل فاران ولوكا مودريتش، فيما يتعلق بأدائهم، من الصعب تصديق أن هؤلاء اللاعبين الذين يلعبون الآن بقناعة وصلابة هائلين هم نفس الذين تجولوا في الملعب قبل عام.

هذه هي الميزة الكبرى لزيدان، حيث تمكن من استعادة بعض اللاعبين الذين تم التساؤل عن حق بشأن أدائهم الضعيف، تساءل العديد عن المحاربين القدامى عما إذا كانوا بالفعل يعانوا من تراجع في مستواهم الفني.

اليوم هناك إجماع على الاعتراف بأن اللوس بلانكوس كانوا الفريق الأكثر موثوقية في البطولة وأكثر انتظام، في هذه الأيام، تسمع كثيرًا أن ريال مدريد لديه تشكيلة رائعة، وهذا صحيح، لكن قلة يقولون إنها نفسها كانت العام الماضي وحل في المركز الثالث بفارق 19 نقطة، والفرق الرئيسي هو زيدان.

Follow OleehSport on Twitter
التعليقات(0)
اضف تعليق
يقول الله عز وجل:
{إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد} [ق:17-18].
في هذه الآية تذكير للمؤمنين برقابة الله عز وجل التي لا تتركه لحظة من اللحظات، ولا تغفل عنه في حال من
الأحوال، حتى فيما يصدر عنه من أقوال، وما يخرج من فمه من كلمات؛ كل قول محسوب له أو عليه، وكل
كلمة مرصودة في سجل أعماله .
نرجوا الالتزام بعدم كتابة ما يسئء لدين او عرق او شخص أو كيان وتذكر ان الدين المعاملة
إضافة تعليق
الاسم  :  
البريد الإلكتروني:
عنوان التعليق :
النص :   
الحروف المتبقية
Visual verification