الرئيسية | اتصل بنا

فيديو اوليه

تاريخ الخبر : 07-07-2020 14:48
اخر تحديث : 07-07-2020 14:53
  
ترجمة : مصطفى حسن
المصدر : ABC Madrid
خمسة أخطاء تحكيمية جسيمة حرمت ريال مدريد من 8 نقاط بالليغا

خمسة أخطاء تحكيمية جسيمة حرمت ريال مدريد من 8 نقاط بالليغا كشف موقع ‘‘ايه بي سي‘‘ الإسباني عن الأخطاء التحكيمية الخمسة الجسيمة التي حرمت ريال مدريد من 8 نقاط في بطولة الدوري الإسباني هذا الموسم.

وأوضح الموقع المذكور أعلاه أنه الآن وبما أن أصبح من الموضة القول بأن ريال مدريد سيفوز بالدوري بسبب التحكيم، أنفجر جمهور ريال مدريد من الغضب تجاه هذه الحملة التي يروا بأنها تُشكك في نزاهة لقب الدوري الـ34.

صحيح أن ريال مدريد أصبح الآن يحصل على معاملة عادلة، لكن هذا الشيء لم يحدث قبل التوقف بسبب فيروس كورونا.

وفيما يلي أبرز الأخطاء التحكيمية الجسيمة التي حرمت ريال مدريد من 8 نقاط في الليغا هذا الموسم:-

فياريال 2 - 2 ريال مدريد

في الدقائق الأخيرة من المباراة، تدخل عنيف واضح من راؤول ألبيول على فينيسيوس داخل منطقة الجزاء لم يتم احتسابه كضربة جزاء من جيل مانزانو أو حتى يتم مراجعته بتقنية الفيديو، نقطتان خسرهم ريال مدريد بسبب التحكيم.

Image

ريال مايوركا 1 - 0 ريال مدريد

في الوقت بدل الضائع، شدّ وعرقلة واضحة من سالفا على إبراهيم دياز لم تكن كافية ليحتسب ألبيرولا روخاس ضربة جزاء ولم يراجع اللقطة من قبل تقنية الفيديو، نقطة أخرى خسرها ريال مدريد بسبب التحكيم.

Image

ريال مدريد 0 - 0 ريال بيتيس

في الدقائق الأخيرة، تمريرة من كريم بنزيمة أوقفها زهير فضال بيدُه داخل منطقة الجزاء، نقطتان آخرين ضاعوا على ريال مدريد.

Image

برشلونة 0 - 0 ريال مدريد

بلاشك أكبر ضرر حدث لريال مدريد هذا الموسم، ضربتان جزاء واضحتان لفاران تجاهلهم هيرنانديز هيرنانديز وتقنية الفيديو، ضرب في الفخد من لينغليت ومَسك من راكيتيتش، نقطتان آخرين ضاعوا على ريال مدريد، بالإضافة إلى النقطة الإضافية التي حصل عليها برشلونة.

Image

ليفانتي 1 - 0 ريال مدريد

الهزيمة في مدينة فالنسيا كان من الممكن أن تكون تعادل أو فوز إذا مرة أخرى، لم يتجاهل هيرنانديز هيرنانديز لمستي يد داخل منطقة الجزاء، واحدة من كامبانيا والأخرى من تونيو، حينما كانت النتيحة ما زالت 0-0.

Image

Follow OleehSport on Twitter
التعليقات(0)
اضف تعليق
يقول الله عز وجل:
{إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد} [ق:17-18].
في هذه الآية تذكير للمؤمنين برقابة الله عز وجل التي لا تتركه لحظة من اللحظات، ولا تغفل عنه في حال من
الأحوال، حتى فيما يصدر عنه من أقوال، وما يخرج من فمه من كلمات؛ كل قول محسوب له أو عليه، وكل
كلمة مرصودة في سجل أعماله .
نرجوا الالتزام بعدم كتابة ما يسئء لدين او عرق او شخص أو كيان وتذكر ان الدين المعاملة
إضافة تعليق
الاسم  :  
البريد الإلكتروني:
عنوان التعليق :
النص :   
الحروف المتبقية
Visual verification